مثول وزير الداخلية الفرنسي أمام قاضية تحقيق بتهمة الاغتصاب


وصل وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، الجمعة، إلى محكمة في باريس ليواجه أمام قاضية تحقيق، صوفي باتيرسن-سباتز التي تتهمه بالاغتصاب

وهذه هي المرة الأولى التي يتواجه فيها الوزير والمرأة التي رفعت شكوى ضده في 2017

ويواجه الوزير الفرنسي اتهامات بالاغتصاب والتحرش الجنسي وإساءة الثقة، في واقعة تعود للعام 2009.وتتهم صاحبة الدعوى الوزير دارمانان بإرغامها على إقامة علاقة جنسية معه في عام 2009، عندما لجأت إليه للتوسط من أجل محو إدانة من سجلها الجنائي عندما كان الأخير مسؤولا عن الخدمة القانونية لحزب الاتحاد من أجل الحركة الشعبية اليميني.وكان الوزير قد أقر في تصريحات صحفية سابقة بالواقعة، مشددا على أن العلاقة الجنسية كانت بالتراضي خلال فترة شبابه